الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018
أخبار عاجلة
“الأطباء” عن وفاة داليا محرز: ليست آخر ضحايا المهنة السامية

“الأطباء” عن وفاة داليا محرز: ليست آخر ضحايا المهنة السامية

علق عضو نقابة الأطباء، هاني مهني، على واقعة وفاة الطبيبة داليا محرز، بعد إصابتها بعدوى الالتهاب السحائي بالإسماعيلية.

وقال مهني فى بيان، أمس الخميس: “يعمل الأطباء في مصر في ظروف قد توصف بأنها الأسوأ والأخطر على الإطلاق، دون ساعات عمل محددة أو أجر عادل”.

وأضاف: “يواجه الأطباء يوميا غضب المواطن المصري الناقم على تدني الخدمات الصحية المقدمة، وانعدام التنسيق بين المستشفيات في حالات الطوارئ، وندرة الحضانات وأسرة العناية المركزة وغيرها من أزمات سبّبها بشكل أساسي تدني الإنفاق الحكومي على القطاع الصحي عموما وغياب الرؤية للإصلاح الجذري لأزمة الصحة في مصر”.

وتابع: “بـ 19 جنيها شهريا – نعم الرقم صحيح – أقل من 20 جنيه شهريا هو بدل العدوى الشهري الذي يحصل عليه الطبيب بدلا عن إصابته بالفيروسات والأمراض المعدية المختلفة التي تتدرج في الخطورة وصولا إلى الإيدز وهو ما حدث بالفعل من قبل لأحد زملائنا الذي وخز بإبرة ملوثة بدم مريض مصاب بالايدز دون أن يعلم”.

وأوضح : “حتى الوسائل الأكثر بدائية “ماسكات الوجه والسوائل المطهرة والقفازات المعقمة لمكافحة العدوى يواجه الطبيب صعوبة بالغة في الحصول عليها”.

واستطرد: “الدكتورة داليا محرز، طبيبة شابة من الإسماعيلية 28 عاما وزوجة وأم لطفل صغير، لم تكن الأولى وقطعا لن تكون الأخيره في سلسله ضحايا المهنة السامية في مصر”.