اخر الأخبار

“التحرش” سبب في إصابة ضحاياه بأمراض

لا تتهاون قوانين ولاية بافاريا “بلدية ميونيخ” ثالث أكبر مدن ألمانيا مع المتهمين في اعتداءات جنسية ولا مع قضايا التحرش الجنسي، التي يتم رصدها بين حين وآخر في أماكن العمل ودور التعليم والأماكن العامة. السلطات خصصت مكاتب خاصة لتقديم المساعدة للضحايا.
التوعية التي تقدمها بلدية ميونيخ في هذا الإطار تتشعب إلى عدة اتجاهات، تشمل الإنترنت والمنشورات المطبوعة والمقابلات الشخصية. ويتسبب التحرش في إصابة الضحايا بأمراض نفسية وعضوية، وفق ما تقوله السيدة انيتا ايركارد من جمعية حماية المرأة في ميونيخ. وترى أن مكتب ميونيخ يقدم خدمات جيدة للنساء، حيث أن كل خدماته بالمجان. وتتفق مع توصيات المكتب بسرعة الإبلاغ الفوري عن حالات التحرش، لأنها تعتبر أن الصمت عنها حماية للمتحرش دون قصد.
في هذا السياق، يدعو مكتب ميونيخ أرباب العمل أخذ شكاوى التحرش علي محمل الجد والتحقيق الفوري فيها. كذلك يهيب بالنساء في الأماكن العامة عدم التردد في طلب المساعدة من الناس في حالة التعرض للتحرش. وتنبه السيدة ايركارد النساء الي ان بداية التحرش اللفظي تبدأ بالانحراف في الحديث إلى الإعجاب بأجزاء معينة من الجسم سواء بالإيحاء أو الإيماء أو الملامسة، لهذا يتوجب الإبلاغ مباشرة عن ذلك حتى يتم وقف التمادي فيه.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى