اخر الأخبار

كيف نتأكد من أن الطفل يتعرض لانتهاكات جسدية؟

قال الدكتور هنا أبو الغار أستاذ طب الأطفال في جامعة القاهرة أن 38% من سكان مصر تقل أعمارهم عن 18 و هذا يضع مسئولية ضخمة على 60% أخرى لوقف سلسلة العنف والاعتداء. وقالت أن 92 %من الأطفال في دراسة حديثة في المناطق الفقيرة، قالوا أنهم تعرضوا للضرب في المدرسة، و 81% في المنزل. أما فى  شكل آخر من العنف الشديد، تبين أن نسبة “ختان الإناث” التي تصل إلى تصل إلى 74 في % فتيات في سن 15-17 في المناطق الريفية.

وعلاوة على ذلك، ذكرت أن 21 % أطفال بين أعمار6-14يعملون و العديد منهم يعمل فى وظائف بالغة الخطورة، وشددت على أن الاعتداء الجنسي ضد الأطفال موجودة داخل العديد من الشرائح التى ينتشر فيها زنا المحارم, ولكن ما زال الأمر مسكوتا عليه.

قدمت الدكتورة هنا أبو عرض المبادئ الأساسية التى يمكن التعرف بها على تعرض الطفل للعنف أوالانتهاك بأنواعه , حتى و لو لم ينطق الأخير بكلمة كما هو الحال فى معظم الأحوال بسبب الخوف .

الخصائص  المتعلقة بالآباء والأمهات:

·الفقر

·  العنف

· تدني احترام الذات

·اضطراب العلاقة بين الزوجين

· العزلة الاجتماعية.

الأعراض الجسدية والسلوكية التي تشير إلى تعرض الطفل للإهمال أو سوء المعاملة العاطفية:

· سوء التغذية

· انعدام و تدهور  النظافة والرعاية الصحية (عدم علاج الالتهابات، وتأخر التحصين.. إلخ)

·   الإفراط فى البلادة أوالسلبية

·السلوكيات التى يطمئن بها الطفل نفسه مثل الاهتزاز أو قضم الأظافر أو عض الإصبع

·السلوكيات السلبية مثل التسول أو السرقة

مؤشرات التعرض للإيذاء البدني:

·الخوف من الوالدين أو الرهبة من  التواصل مع الكبار

· وجود علامات متعددة و فى أكثر من موضع للإصابة كالحروق  أو الكدمات أم الكسور

· عدم وجود خوف مبرر فيما يتعلق بحالات الخوف

· اللامبالاة وعدم الاستجابة للإصابة أو الألم.

·   لدى فحصه عند الطبيب, لا يتحرك الطفل و يكتف بالنظر طويلا الى الأفق.

قد تتضمن أعراض الاعتداء الجنسي:

أ-أعراض بدنية:

·صعوبة في المشي أو الجلوس

· كدمات أو نزيف حول الفم أو فتحه الشرج أو الأعضاء التناسلية

· ألم في التبول

·  الأمراض المنقولة جنسياً أو ظهور البثورفى تلك المنطقة

ب- الأعراض السلوكية:

· ظهور السلوكيات ذات الصلة  بالجنس و التي لا تناسب أعمارهم

·  صعوبة التواصل مع الأقران

·السلوكيات  السلبية المفاجئة مثل مص الإبهام أو التبول اللاإرادى

· الانخفاض في الأداء الأكاديمي

· ظهور غير مسبوق لأحد أنواع الرهاب أو الخوف المرضى.

محاولات أو بوادر للتفكير فى الانتحار أو تعاطى المواد المخدرة خاصة الأنواع الرخيصة و المتداولة لدى أطفال الشوارع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى