اخر الأخبار

من هي الدكتورة /هاله شكر الله المرشحة لرئاسة حزب الدستور

من مواليد 1954 من القاهرة – من اسرة شديدة الوطنية ، درست في كندا حيث عمل والدها رئيس بعثة الجامعة العربية ثم عند العودة بدأ اخوتها نشاطهم في الجامعة و تم اعتقالهم 1972. بدأت نشاطها في حركة الاهالي و تم اعتقالها قبل دخول الجامعة مرتين.

• دخلت الجامعة 1973 بعد حرب اكتوبر و نشطت في الحركة الطلابية و في 1975 صدر امر باعتقالها مرة اخري و لكنها استطاعت الهروب. في 1977 تم فصلها من الجامعة و عادت بعد 4 سنوات لاستكمال دراستها. من 1975-1979 ذهبت الي لبنان ثم انجلترا للدراسة.

• عملت بمجال التنمية (تقييم مشروعات التنمية) مع هيئة يونيسسف لعدة اعوام كمستشارة حرة ثم التحقت بجامعة ساسكس بانجلترفي عام 1991 لعمل ا للماجستير في العلوم الاجتماعية و التنمية Sussex) university, Institute of development studies) و كتبت الماجستير عن اسباب صعود الحركة الاصولية و انتشارها امام التيار الديمقراطي.

• قبل الماجستير عملت في حلوان – اثناء الثمانينات – في العمل الجماهيري و التقت بالعديد من الكوادر العمالية و قاموا بالبدء في تاسيس مؤسسات حقوقية لا تخضع لنفس التضييق التي خضعت له الاحزاب آنذاك.

• ما بين الثمانينات و التسعينات ساهمت في تاسيس مؤسسة حلوان (بشاير) للخدمات الاجتماعية و ساعدت في تاسيس دار الخدمات النقابية و العمالية و مؤسسة المرأة الجديدة و المنظمة المصرية لحقوق الانسان.

• عملت لعدة اعوام كمستشارة لهيئات دولية تنموية (يونيسيف-UNDP-اوكسفام- نوفيب- الخ) و التحقت بالكثير من الدورات التدريبية و عملت مع هذه الهيئات و بعض الجامعات في تطوير مناهج تدريبية.

• التحقت بجامعة لندن لدراسة الدكتوراه في 1994 و تم ترشيحها للدكتوراه في 1995 و كتبت رسالتها عن :الاصلاح الهيكلي و تاثيره علي تكوين الطبقة العاملة الجديدة). تم نشر اجزاء من الدكتوراه في كتاب “نساء بسوق العمل” – اصدار مؤسسة المراة الجديدة. اثناء ذلك قام امن المطار باخذ كافة الاوراق و الكمبيوتر الذي به المادة ووضعت لمدة 7 سنوات علي قائمة الترقب في المطار حتي كسبت قضية ضد الامن.

• اسست مركز دعم التنمية عام 1997 للاستمرار في العمل علي تقوية و تطوير المجتمع المدني و عملت علي تطوير مناهج تدريبية تستجيب لمشكلات و قضايا حركة المجتمع و قامت بتدريبات للعديد من الكوادر القيادية الآن.

• في عام 2000 ساهمت في تاسيس مصريون ضد التمييز الديني و ظل الهدف هو توسيع رقعة المساحة المستقلة للعمل و الابقاء علي الاصوات المتعددة حية و عالية. جمعت ما بين العمل التطوعي و العمل الوظيفي و ساهمت في كافة الوقفات الاحتجاجية – حتي ان كانت قليلة العدد – بهدف كسر حاجز الخوف و الابقاء علي المعارضة للحكومة حية حتي آخر لحظة. بدأ العمل في 2004 مع المجتمعات المحلية في العديد من المحافظات لاستخدام رفع القدرات و التدريبات في التحليل المشترك للمشكلات و تنظيم الجمهور حول التخطيط ووضع الاستراتيجيات. نتج عن هذا العمل 90 لجنة مجتمعية و العديد من اللجان النقابية المستقلة و اللجان الشعبية.

• عضوة مؤسسة في حزب الدستور (اعضاء المائة)

•امينة التدريب و التثقيف بحزب الدستور منذ مايو 2012 حتي ديسمبر 2013

• فى 5 يناير اتخذت قرار الترشح لرئاسة لحزب الدستور استجابة لضغط كوادر و قواعد الحزب

ادعم الدكتورة / هالة رئيسا لحزب الدستور 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق