اخر الأخبار

وزيرة الاعلام تدشن “نساء من اجل نساء” لدعم ترشيح المرأة فى البرلمان

دشنت الدكتورة درية شرف الدين وزيرة الاعلام والدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد النوعى لنساء مصر حملة ” نساء من اجل نساء ” والتى تستهدف العمل على دخول 100 سيدة للبرلمان المصرى خلال الانتخابات البرلمانية القادمة والتى تعد احد استحقاقات خارطة الطريق، وتم الاعلان عن صندوق لجمع التبرعات لتمويل هذه الحملة التى تبلغ اجمالى تكلفتها 30 مليون جنيه لتكون حملة مصرية 100 % تساعد الراغبات فى ترشيح أنفسهن فى الانتخابات القادمة على اجتياز المعركة الانتخابية وتدفع بهن بقوة نحو النجاح والفوز بمقعد فى مجلس الشعب.

جاء ذلك مساء اليوم خلال حفل توزيع جوائز الاتحاد التقديرية لعام 2013 على 18 من الصحفيين المتميزين فى مجال الاعلام عن قضايا المرأة من بينهم نائبى رئيس تحرير وكالة انباء الشرق الاوسط وهما شادية محمود وعلى حسن.

وأكدت الدكتورة درية شرف الدين ان الاعلام سيستمر فى مساندة المرأة حتى بعد انتهاء عملية الاستفتاء على الدستور الجديد إستعدادا لخوض معركة جديدة في تاريخها النضالي من أجل ممارسة حقوقها السياسية والاجتماعية كفرد فعال فى المجتمع.

واشارت الى أن المرأة وقفت بقوة مع دستورها الجديد الذى تمت صياغته على النحو المنصف بحق المرأة على ممارسة دورها على قدم المساواة مع الرجل، مشيرة الى انها أذهلت العالم كله من خلال تصدرها لمشهد الاستفتاء على الدستور كما اذهلته من قبل فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو و3 يوليو و 26 يوليو، مشيدة بالدور والحضور السياسى للمرأة المصرية وانسجامها فى المجتمع حتى تتمكن من القيام بدورها بثقة وشعور عميق بأهمية ماتقوم به لوطنها.

وقالت الوزيرة إن الاعلام الوطنى حرص فى هذا الاطار على التركيز على التوعية بالدستور الجديد من حلال المناقشة والحوار المجتمعى فى وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والتأكيد على ان صوت المواطن أمانة وله دور فاعل فى رسم مستقبل مصر وتعريف الجمهور المصرى بحقوقه وواجباته تجاه عملية الاستفتاء والتأكيد على المشاركة الايجابية.

وتابعت ان الإعلام ركز على تشجيع نزول المرأة المصرية ومشاركتها فى الاستفتاء على الدستور الجديد وحرص على تسليط الضوء على أكثر من عشرين مادة إستفادت منها المرأة بشكل مباشر, ومن أهمها تحقيق المساواة بين المرأة والرجل فى جميع الحقوق المدنية والسياسية, الاقتصادية و الإجتماعية والثقافية و إتخاذr التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلا مناسبا فى المجالس النيابية .

واضافت ان من بين أهم المواد المنصفة للمرأة والتى تناولها الإعلام فى دستور مصر الجديد حقها فى تولى الوظائف العامة ووظائف الإدارة العليا فى الدولة والتعيين فى الجهات والهيئات القضائية دون تمييز ضدها, والتزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف.

واشارت الدكتورة درية شرف الدين الى ان الإعلام قام بقراءة المادة 11 من الدستور قراءة جيدة رشيدة لأنها تؤكد على مبدأ تكافؤ الفرص و المساواة والحق فى الحماية والإلتزام بالرعاية من جانب الدولة، مؤكدة ان الإعلام الوطني عبر عن كافة أطياف المجتمع واستوعب آراء قطاعاته المختلفة, ولم يكن مصدرا لإقصاء أو توجيه أو تعدي على حقوق المتلقي.

ونوهت الى ان الاعلاميين سجلوا بكاميراتهم وميكروفوناتهم وبكلماتهم طموحات وأمال جميع المصريين بكل اتجهاتهم وانتماءاتهم، ومشاهد ممارس الديمقراطية عبر صناديق الإستفتاء على الدستور كما سجلوا الفرحة فى عيون المواطنيين بعد إعلان نجاح الشعب فى إمتحان الدستور بدرجة امتياز .

ووجهت الوزيرة الشكر للعاملين فى الإعلام الوطنى والخاص والصحافة المصرية والعربية والعالمية المخلصة والمنصفة فقط على التغطية الإعلامية لدستور مصر الجديد القائمة على الحوار والنقاش والتفسير وعرض كل وجهات النظر.

واوضحت ان المكاسب الجديدة للمرأة ليست نهاية المطاف وعلي المراة ان تكون حريصة على حقوقها وأن يكون هذا الدستور بمثابة نقطة البداية التى سنرتكز عليها للوصول إلى كل ما نحلم به لأنفسنا ولأبنائنا فى مستقبل أفضل يحمل بين طياته بارقة أمل نحو مستقبل جديد لمصر.

ومن جانبها، اشادت الدكتورة هدى بدران رئيس الاتحاد النوعى لنساء مصر بدور الاعلام فى توعية المجتمع للقضايا والتحديات التى يواجهها، مشيرة الى ان الاعلام كان له علاقة كبيرة بالربيع العربى .

واضافت ان الملحمة البطولية التى ظهرت بها المرأة خلال الاستفتاء على الدستور بالاضافة الى مواقفها المشهودة فى ثورتى 25 يناير و 30 يونيو كسر المفهوم الخاطىء بأن المراة لا تهتم بالسياسية، لافتة الى اننا بصدد تصحيح مفهوم آخر والمتمثل فى ان المرأة لا تساعد المرأة ولذلك فإننا نطلق اليوم حملة ” نساء من اجل النساء ” .

وعقب ذلك قامت وزيرة الاعلام بتسليم الجوائز للصحفيين الفائزين بها وعددهم 18 صحفيا من المهتمين بقضايا المرأة والعاملين فى وكالة انباء الشرق الاوسط و الصحف القومية والخاصة والمواقع الالكترونية .

ووقعت الدكتورة درية شرف الدين على “حملة نساء من اجل النساء” لدعم ترشح المرأة فى مجلس الشعب لتكون أولى المساندات للمرأة فى هذه الحملة كما كانت اول وزيرة اعلام فى مصر .

وقامت الدكتورة هدى بدران بإهداء قلادة السيدة هدى شعراوى لوزيرة الاعلام تقديرا منها لدعمها لقضايا المرأة، مشيرة الى ان الاتحاد النوعى لنساء مصر يأتى احياء للاتحاد النسائى المصرى الذى اسسته السيدة هدى شعراوى.

وفى ختام الحفل عقدت الدكتورة فاطمة خفاجى رئيس مكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومى للمرأة مقارنة بشأن شكاوى المرأة التى تلقاها المجلس خلال الاستفتاء على الدستور 2012 والاستفتاء على دستور مصر الجديد الذى جرى الاسبوع الماضى .

وقالت إن الشكاوى التى تلقاها المجلس خلال عملية الاستفتاء على دستور 2012 كانت كثيرة العدد ومعظمها كان الشكوى من حيث كثرة العدد امام اللجان والعنف الممارس على المرأة وتوجيهها بشكل رئيسى لاتجاه معين داخل اللجان وخارجها فيما كانت شكاوى المرأة التى تلقاها المكتب خلال استفتاء 2013 متضمنة شكاوى اجرائية بسيطة سهل تفاديها ومنها تغيير اماكن اللجان وبعدها عن السكن بالاضافة الى ضعف الاعلان عن لجان الوافدين مما تسبب فى إزدحامها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى