اخبار منظمات المجتمع المدني

المشاركون بمؤتمر القيادات النسوية يطالبون بتعزيز دور المرأة

انطلقت نحو 100 امرأة، أعمال مؤتمر القيادات النسوية في النقابات العمالية، والذي نظمه اتحاد النقابات العمالية المستقلة بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت.
وقال رئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة عزام صمادي إن المرأة  «تعاني من إقصاء وتهميش في كل المواقع»، رغم ما تلعبه من دور أساسي في الحياة الاجتماعية والاقتصادية.
وأشار إلى أن مشاركة المرأة الاقتصادية  «ما تزال ضعيفة، وتبلغ 15 بالمئة، فيما تبلغ 30 و50 بالمئة في الدول النامية والمتقدمة على التوالي.


وتحدثت الممثل المقيم لمؤسسة فريدريش ايبرت آنيا فيلر شوك وعضو اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية، الأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي الأردني «حشد»، عبلة أبو علبة. وبينت، في ورقة عمل حملت عنوان «مشاركة المرأة الأردنية في الأحزاب السياسية، والنقابات المهنية»، إن النسب المرتفعة للنساء المهنيات في عضوية النقابات، والبالغ عددهن حوالي 48937 امرأة أي ما يعادل 6ر27 بالمئة من إجمالي أعضاء النقابات المهنية،لم تنعكس على عضوية المجالس النقابية المنتخبة.
واقترحت أبوعلبة «أن تتولى الجهات الرسمية (الحكومة) وضع آلية لرصد ومتابعة التشريعات والمواد التمييزية ضد المرأة لتصويبها.
من جانبها، قالت عضو لجنة المرأة في اتحاد النقابات العمالية المستقلة وجدان أبو الغنم انه رغم أن الإناث «يتميزن» في بعض مجالات التعليم الاكاديمي على الذكور، إلا أن مشاركة النساء في سوق العمل «ما تزال دون الطموح، لا بل هي الأقل على مستوى العالم العربي».
وأوصت بإجراء مراجعة دورية لمختلف الاستراتيجيات والبرامج الهادفة الى تعزيز دور المرأة في الحياة، وتوفير فرص التمثيل المناسب للمرأة في المواقع القيادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى